الرئيسية / اخبار المحلية / دوري الدرجـــة الأولـــى يدخـل مباريات الإياب بـ 6 لقاءات .. اليوم

دوري الدرجـــة الأولـــى يدخـل مباريات الإياب بـ 6 لقاءات .. اليوم

Spread the love

يدخل اليوم دوري الدرجة الأولى لكرة القدم مباريات الإياب في المرحلة الأولى للدوري من خلال إقامة 6 مباريات في المجموعتين، حيث سيلتقي في المجموعة الأولى وبالأسبوع الثامن الوسطى مع جعلان الساعة 3:40 عصرا بالمجمع الرياضي بنزوى، وسيلتقي في نفس الملعب نزوى مع فنجاء الساعة 6:20 مساء، وسوف يستضيف سمائل بملعبه السلام الساعة 3:45 عصرا على أن يخلد قريات للراحة، وفي المجموعة الثانية ومن خلال الأسبوع السادس سيلتقي بدية بملعبه مع المضيبي الساعة 3:40 عصرا والسيب بملعبه يستقبل البشائر الساعة 6:10 مساء، وسوف يستضيف صلالة بملعبه بهلا الساعة 6:30 مساء.
وكانت نتائج المجموعة الأولى في الأسبوع الماضي جاءت عن فوز سمائل على جعلان 3/‏‏صفر وقريات على الوسطى 3/‏‏1 وتعادل نزوى والسلام سلبيا وفي المجموعة الثانية فاز السيب على بدية 4/‏‏ صفر وصلالة على المضيبي 3/‏‏1 وتعادل البشائر وبهلا 2/‏‏2، حيث جاء ترتيب المجموعة الأولى السلام في الصدارة برصيد 16 نقطة وفنجاء 11 نقطة وقريات والوسطى ونزوى 9 نقاط وسمائل 4 نقاط ونقطة واحدة لجعلان، وفي المجموعة الثانية يشترك بهلا والبشائر في الصدارة برصيد 11 نقطة والسيب 9 نقاط وبدية 7 نقاط وصلالة 3 نقاط ونقطة واحدة للمضيبي.

الوسطى × جعلان

لقاء الوسطى مع جعلان يمثل صراعا بين طموح الوسطى في مواصلة المزاحمة على المراكز المتقدمة، حيث يمتلك 9 نقاط ويحتل المركز الخامس وجعلان الذي يسعى للابتعاد عن المركز الأخير باعتباره يمتلك نقطة واحدة فقط، وبين هذين الطموحين تصعب المهمة للطرفين خاصة أن الوسطى تلقى الأسبوع الماضي خسارة ثقيلة من قريات بلغت 1/‏‏3 كما خسر جعلان من سمائل بثلاثية نظيفة، ومن الطبيعي أن يسعى الوسطى إلى تعويض تلك الخسارة وعدم فقدان نقاط جديدة خوفا من التراجع للخلف والابتعاد عن المراكز الثلاثة الأولى، أما جعلان الذي يتشبث بالأمل فإن المخرج الحقيقي من هذه الأزمة تحقيق الانتصار وكسب النقاط الثلاث وإعداد العدة لباقي المباريات المقبلة.

نزوى مع فنجاء

المواجهة المنتظرة ما بين نزوى وفنجاء ستكون مثيرة في كل الحسابات ما بين الطرفين، ويأمل نزوى الذي يمتلك 9 نقاط في المركز الرابع أن يكون جاهزا بشكل كبير جدا خاصة أن المستوى الذي قدمة الأسبوع الماضي مع السلام، حيث حقق تعادلا سلبيا كان أشبه بالفوز أمام فريق متصدر المجموعة بلا منازع؛ لذلك يأمل المدرب الوطني عبد العزيز الريامي أن يظهر ذلك الحماس في جميع اللاعبين بهذه المباراة؛ حتى يتمكن الفريق من اقتناص النقاط الثلاث والدخول بقوة مع زحمة المنافسين على المراكز الثلاثة الأولى، أما فنجاء فقد استفاد من استراحة الأسبوع الماضي مما مكن المدرب الوطني سلطان الطوقي من تصحيح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون في المباراة قبل الجولة الماضية التي تلقى فيها الخسارة القاسية من السلام 1/‏‏4 وهذا ما يأمله الطوقي بأن تلك النتيجة تعتبر درسا للاعبين الذين تجب عليهم الجاهزية وعدم التهاون في الفريق المنافس إذا ما أرادوا العودة من جديد لدوري الأضواء والفوز في هذه المباراة يعني الكثير للفريق المرشح لنيل إحدى البطاقات الثلاث للوصول للمرحلة الثانية من الدوري.

سمائل × السلام

يندرج لقاء سمائل مع السلام بين لقاء القاع مع القمة باعتبار سمائل يحتل المركز قبل الأخير برصيد 4 نقاط والسلام في في قمة المجموعة برصيد 16 نقطة؛ لذلك يسعى سمائل إلى مواصلة الانتصارات بعد الفوز الكبير على جعلان 3/‏‏صفر وإلحاق السلام بأول خسارة في الدوري، وإذا تمكن من ذلك فمن المؤكد سوف يجاهد بقدر ما لدية من إمكانيات لاقتناص الفوز في ملعبه؛ لأن ذلك يعني الكثير للفريق لضمان المشاركة في المنافسة على مستوى المجموعة لكن السلام بخبرته الطويلة وجاهزيته الكبيرة من المؤكد لن يرضى بذلك ولا يمكن أن يتخلى عن الصدارة الذي تمسك بها منذ انطلاقة الدوري، فالعثرة التي تلقاها الأسبوع الماضي بالتعادل السلبي مع نزوى هزة إمكانية الفريق التي بالطبع تحتاج إلى تصحيح الأخطاء.

بدية × المضيبي

لقاء أبناء العموم بين بدية والمضيبي يدخل في إمكانية تعويض الخسائر وتعديل المراكز؛ حيث تلقى بدية خسارة كبيرة من السيب صفر/‏‏4 مما جعله في المركز الرابع برصيد 7 نقاط والمضيبي الآخر خسر من صلالة 1/‏‏3 الذي وضعه في المركز الأخير مما أجبر مدربه أنور الحبسي على الاستقالة، ومن الملاحظ أن بدية يعتبر أفضل حالا نظرا للنتائج التي حققها في مباريات الذهاب؛ لذلك يحرص على اقتناص الفوز في هذا اللقاء والاستفادة من عامل الأرض واكتمال الصفوف، أما المضيبي الذي لا يزال يعاني الكثير في الدوري فبحاجة إلى معجزة تنقذه من الهبوط لأن النقطة الواحدة لا تعني أي شيء في مشوار البقاء بالدوري.

السيب × البشائر

المواجهة المرتقبة ما بين السيب والبشائر ستكون مثيرة؛ لأن الفوز لأي فريق يمكن أن يضعه في قمة الصدارة، وهذا ما يطمح إليه السيب المنتشي هذه الأيام بالانتصارات المدوية في تصفيات الكأس والدوري مع الوقفة الكبيرة من إدارة النادي والمدعومة بالحشد الجماهيري الكبير، ولعل الفوز الأخير الذي حققه على بدية برباعية نظيفة جاء بعد الحماس الكبير للاعبين الذين وجدوا الالتفاف الجماهيري والدعم المعنوي مما مكنهم من الوصول للنقطة التاسعة وأصبحوا يغازلون من هم في القمة الذين لهم الحق في ذلك؛ لأن الفوز واقتناص النقاط الثلاث هو شعار الفريق في هذه المواجهة لكنهم عليهم عدم الاستهانة بالفريق الضيف الذي هو الآخر يقدم مستوى كبيرا في الدوري، ولعل التعادل السلبي مع بهلا الأسبوع الماضي كشف نوايا الفريق وقدرته على المواجهة مثل هذه المباريات الكبيرة، وباعتباره الأقرب للقمة ويمتلك 11 نقطة في المركز الثاني يتأخر بفارق الأهداف عن بهلا فهو لا يرضى أن يتلقى أي خسارة أو التفريط بأي نقطة، ولديه التصميم على ذلك، ولن ترهبه جماهير أصحاب الأرض، وسيقول كلمته في هذه المباراة؛ حيث سيمتص حماس لاعبي الفريق المنافس ويعرف كيفية استغلال الأخطاء لصالحه.

صلالة × بهلا

عنوان مباراة صلالة وبهلا تحت مسمى بين لقاء القاع لصلالة الذي يحتل المركز قبل الأخير برصيد 3 نقاط وبهلا صاحب القمة برصيد 11 نقطة، وقد تكون المستويات متفاوتة نظرا لنتائج الفريقين في الدوري إلا أن فوز صلالة الأخير على المضيبي 3/‏‏1 أعطى مؤشرا جيدا للفريق نحو تحسن أدائه خاصة عندما يلعب في ملعبه وتكون جميع الخطوط مكتملة لديه والقدرة على إحداث الفارق في الإمكانيات وجاهزية اللاعبين؛ لذلك من الصعب أن يفرط في هذه المواجهة، وهو يعلم أن الفوز وحده من يضعه في المقدمة والتقدم خطوتين إلى المراكز الأمامية، ولكن بهلا الذي يلعب برغبة وحماس أكبر في تحقيق الفوز وضمان قبضته على الصدارة فهو الآخر يمني النفس بالعودة من محافظة ظفار بأهم 3 نقاط تجعله ينفرد بالقمة بلا منافس.

 

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,066 total views, 7 views today

شاهد أيضاً

النصر يلاقي هلال القدس في كأس الاتحاد الآسيوي

Spread the loveيلتقي النصر بطل الكأس مع هلال القدس الفلسطيني ذهابا وإيابا يومي 5 و12 …

اترك تعليقاً