6 لقاءات في الدرجة الأولى .. اليوم

Spread the love

تقام اليوم 6 مباريات في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم ، حيث سيلتقي في المجموعة الأولى بالأسبوع الثالث فنجاء بملعبه مع الوسطى ونزوى مع سمائل بالمجمع الرياضي بنزوى والسلام يستقبل بملعبه قريات وسيخلد جعلان للراحة الإجبارية. وفي المجموعة الثانية بالأسبوع الثاني سوف يستضيف بدية بملعبه بهلا وصلالة يستقبل البشائر والسيب بملعبه مع المضيبي. وكانت نتائج مباريات الأسبوع الماضي أسفرت عن فوز بهلا على صلالة 3/‏‏1 وفنجاء على سمائل 2/‏‏صفر وقريات على جعلان بنفس النتيجة وبدية على المضيبي 7/‏‏1 والبشائر على السيب 1/‏‏صفر والسلام على الوسطى بنفس النتيجة. ويتصدر السلام المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط ومن ثم فنجاء 4 نقاط وقريات والوسطى 3 نقاط ونزوى نقطة واحدة ولا شيء لجعلان وسمائل، وفي المجموعة الثانية يتقاسم بدية وبهلا والبشائر الصدارة برصيد 3 نقاط ولا شيء للسيب وصلالة والمضيبي.

فنجاء × الوسطى

لقاء فنجاء والوسطى بين طموح المنافسة على صدارة المجموعة وكذلك كسب المزيد من النقاط لإثبات الوجود في المجموعة باعتبار الطريق الطويل يحتاج بالفعل إلى نفس أطول وثقة أكبر في القدرة على مقارعة الفرق لذلك يسعى فنجاء لمواصلة طريق الانتصارات والتواجد في المقدمة بعدما حقق الفوز على سمائل بهدفين باعتبار النقاط الأربع التي يمتلكها تؤهله بأن يكون في الصدارة إذا حقق الفوز خاصة وأن الصفوف سوف تكون مكتملة عندما يلعب في أرضه ومع جماهيره التي تأمل أن يستعيد الفريق قواه وعافيته والعودة من جديد إلى دوري الأضواء حيث يضع الثقة الكبيرة في الثلاثي نور الفارسي ومخلد الرقادي وهيثم الرواحي ومعه البرازيلي دوجلاس وكذلك هاني الرواحي لتقديم المستوى الجيد ، أما الوسطى الذي يبحث عن التعويض بعد الخسارة من السلام بهدف يضع الثقة والطموح في قدرة الفريق على تحقيق النقاط الثلاث بعدما صحح أخطاء المباراة الماضية وخاصة في الجانب الهجومي الذي افتقد فيها اللاعبون على التركيز مما أضاعت مجموعة من الفرص كانت كفيلة بتحقيق التعادل.

نزوى × سمائل

يلتقي الجاران نزوى وسمائل في مهمة البحث عن النقاط الثلاث باعتبار نزوى يمتلك نقطة واحدة فقط وسمائل بدون رصيد وإن كان الدوري لا يزال في بداياته إلا أن الفوز يعتبر هو الأهم للفريقين الطامعين في التواجد بالمقدمة خاصة وأن مهمة الفريقين كسب المزيد من النقاط في الدور الأول التي تضع الفريقين في المقدمة ، ويأمل نزوى أن يكون أكثر جاهزية ليتذوق طعم الفوز الذي يحتاجه في هذه المباراة لكي يعطي اللاعبين المزيد من الثقة لتقديم المستوى الأفضل في قادم المباريات المقبلة ، أما سمائل الذي يأمل أن يتذوق طعم الفوز خارج ملعبه فلدى اللاعبين الحماس الكبير في ذلك باعتبار الجاهزية الكبيرة أصبحت مكتملة بقيادة مهدي الرواحي ومعه الحارس علي الطارشي وبقية الزملاء ويرفض اللاعبون العودة بخسارة أخرى في هذه المواجهة التي تحتاج إلى المزيد من الجهد والعطاء داخل الملعب مع أهمية الانسجام ما بين اللاعبين في جميع الخطوط.

السلام × قريات

المواجهة المرتقبة ما بين قريات والسلام لن تكون سهلة وخاصة للسلام المتصدر الذي يسعى إلى مواصلة الانتصارات والتواجد في في قمة المجموعة الذي من الواضح بأن هبوطه للدرجة الأولى ستكون استراحة المحارب نظرا للنتائج التي يحققها حتى الآن دون التفريط في أي نقطة لذلك يأمل أن لا يتعثر بالخسارة أو التعادل في هذه المواجهة التي قد تكون صعبة باعتبار قريات القادم من الدرجة الثانية لديه الكثير من المطامع خاصة وأنه حقق الفوز على السيب في أولى الخطوات ويأمل أن يصل إلى النقطة السادسة والقفز إلى الصدارة حيث لدى اللاعبين العزيمة الكبيرة والحماس لتقديم الأداء الأفضل بعدما عرف طريق الانتصارات التي يأمل أن تتواصل في الأيام القادمة .

بدية × بهلا

يتطلع فريقا بدية وبهلا في هذا اللقاء إلى تقديم الأداء الأفضل والوصول إلى النقطة السادسة للتواجد في المقدمة ولعل بدية الذي حقق الأسبوع الماضي فوزا عريضا على المضيبي بلغ ٧/‏‏ ١ يعطي مؤشرا حقيقيا بأن الفريق يمتلك مجموعة من العناصر الشابة التي تسعى في هذا الموسم لمواصلة الجهد والعطاء في الدوري بشكل أفضل عن الموسم الماضي وذلك الفوز يعطي رسالة واضحة لفرق المجموعة بأن نوايا بدية الحصول على واحدة من البطاقات الثلاث للوصول إلى المرحلة الثانية ومن ثم التفكير في الصعود إلى دوري الأضواء لكن على اللاعبين أن يتناسوا ما حصل في تلك المباراة لأن بهلا من الممكن أن يفعلها بعد فوزه على صلالة ٣/‏‏١ في الجولة الماضية ويعود إلى الداخلية بالنقاط الثلاث باعتباره أيضاً لدية التصميم في المنافسة على صدارة المجموعة ويمتلك مجموعة من الأسماء التي يمكن ان تلعب الأدوار الأساسية في ذلك أمثال حسني مبارك ووائل الشهومي والمحترف دبيان الذي قدم المستوى الجيد في المباراة الماضية.

صلالة × البشائر

لقاء صلالة والبشائر بين حسرة الخسارة ونشوة الانتصار باعتبار صلالة خسر من بهلا والبشائر فاز على السيب لذلك ستكون المباراة مثيرة في كل تفاصيلها حيث يسعى أصحاب الأرض إلى تعويض تلك الخسارة في إيجاد الطريقة المثلى للانتصار وتذوق طعم الفوز وهذا يعتمد على جهد مجموعة اللاعبين الذين يجب أن يكونوا أكثر جاهزية أمثال محمد زعبنوت وغانم فاضل وعبدالله المسهلي ومعهم بقية الأسماء التي ينتظر منها الكثير في هذه المباراة التي لا يمكن التفريط في نتيجتها خاصة وأن الصفوف سوف تكون مكتملة ولا يوجد عذر في ذلك ، أما البشائر القادم من محافظة الداخلية يجد بأن الطريق فيه شيء من الصعوبة إلا أنه جهز نفسه بشكل كبير وأعطى المدرب نجيب النزواني التعليمات الواضحة لمجموعة من الأسماء أمثال المحترف ديوب وأحمد المجيني ومحمد الشكيلي وعيسى الهشامي باستخدام الضغط الهجومي وتهديد مرمى الخصم من جميع الاتجاهات للوصول للمرمى واستغلال أثمن الفرص لإحراز الأهداف التي ستضع الفريق في المقدمة.

السيب × المضيبي

لقاء الجريحين السيب والمضيبي يأتي لمداواة الجراح باعتبار السيب خسر من البشائر والمضيبي من بدية لذلك يبحث الفريقان عن التعويض بأي طريقة كانت لأن الخسارة الثانية من الممكن أن تصعب طموحات أي فريق نظرا لقوة المنافسة على الصدارة من بداية الدوري ومع ذلك يأمل السيب أن تكون الأسماء التي لديه حاضرة في هذا اللقاء والاعتماد على تحركات هيثم المحرمي وأمجد الحارثي ويوسف المالكي وأنس الفارسي وسعد العريمي مع عودة اللاعبين الذين لم يلعبوا في اللقاء الماضي وهذا سوف يعطي الفريق الثقة لتقديم الأفضل عما كان عليه في المباراة الماضية.
أما المضيبي الهابط الموسم الماضي من عمانتل يترك علامة استفهام كبيرة بعد الخسارة القاسية من بدية بالسبعة التي بالفعل ألقت بظلالها على الجهاز الفني واللاعبين الذين عليهم البحث عن الأسباب والمسببات التي أدت إلى تلك الخسارة ومع كل ما حدث يجب نسيان ما حصل من أخطاء في تلك المباراة وأن يكون هناك الانسجام والتفاهم في جميع الخطوط لتحقيق الفوز ليعطي الثقة لجميع اللاعبين.

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي
الرابط:https://goo.gl/KbchHz

1,501 total views, 12 views today

Start a Conversation