خاص – لعبتنا : كرة القدم لعبه تشغل عقول الكثير من الناس حول العالم كما تشغل الكثير من عشاقها هنا في سلطنة عمان ، الشارع الرياضي ابدى اسفه على ما يحدث حاليا للمنتخبات الوطنية لكرة القدم رغم الدعم الذي يتحصل عليه منتخباتنا بجميع الفئات السنية ولكن دون تحقيق اي نجاح يذكر في الاونه الاخيره.

 

مشاركة منتخبنا الوطني تحت 19 سنه في تصفيات التاهل الى نهائيات كاس اسيا والتي اقيمت مبارياتها على اراضي قيرغيزستان كانت مخيبه للشارع الرياضي وكل من يهوى متابعه الاحمر حزين بشده الى المستوى الذي وصل اليه هذا المنتخب حيث خسر بخماسية قاسيه من الامارات الشقيقه وتعادل مع البحرين وفاز على قيرغيزستان والنيبال ، حيث لم يظهر المدرب الوطني رشيد جابر اي امكانيات فنيه او لمسات تكتيكيه في المستطيل الاخضر بل ظهر احمرنا الصغير مشتت وبلعب عشوائي دون منظومة معينه وتغلب عليها الاداء الفردي الذي طغى على الاداء الجماعي.

 

وتاتي هذه المشاركة المخيبه في التصفيات بعددان اقيمت 6 اشهر من المعسكرات في بلدان مختلفه حول العالم ، ولكن على ما يبدو ان المعسكرات كانت مجرد نزهه فالاداء والمستوى والنتائج لم تاتي بثمار اي معسكر ناجح وعكست صورة سلبية عن الكرة العمانية والتي عرفت دائما بتميز اجيالها علما بان هذا الجيل ذاته كان قاب قوسين او ادنى من التاهل لكاس العالم للناشئين ولكن الفشل الاخير يعود وينصب على المدرب رشيد جابر الذي لم يتعامل مع الجيل بطريقه ناجحه لتحقيق المبتغى وحطم امال الشارع الرياضي بمستوى لا يليق ابدا بالكرة العمانية.

اترك تعليقاً