السالمي يخلف البوسعيدي والبسامي نائبا، إنتخابات ناجحة لنادي الرستاق

تمكن إبراهيم السالمي من الفوز بمنصب رئيس نادي الرستاق للفترة القادمة وذلك بفوزه في الإنتخابات التي جرت وقائعها في أجواء رمضانية ليلة الجمعة، حيث تفوق السالمي على منافسه على منصب الرئيس أحمد المزروعي، ولا يعتبر الرئيس الجديد  غريباً على نادي الرستاق حيث سبق له تمثيل النادي في الفئات العمرية في أكثر من لعبه كما إنه رئيساً لأحد الفرق الأهلية بالولاية ويشغل حالياً منصب عضو بالمجلس البلدي لولاية الرستاق كذلك ،وسيكون على السالمي الإستفادة من تركات الإدارة السابقة برئاسة هلال البوسعيدي والذي حقق النادي بمعيته أكبر إنجاز تاريخي كروي في تاريخ الولاية بصعوده بالفريق الأول لدوري المحترفين، كما يعتبر الدخل الشهري الكبير أحد أهم تركات الإدارة السابقة أيضاَ حيث يصل الدخل الشهري لنادي الرستاق لما يقارب الخمسة عشر ألف ريال عماني وهو أحد أكثر الأندية العمانية دخلاً من الإستثمار، وبالعودة لمجريات الإنتخابات فقد تمكن أيضاً خالد البسامي من الفوز بمنصب الرئيس وذلك بالتزكية حيث لم يترشح سواه لشغل هذا المنصب، بينما تمكن ثابت المسقري من الفوز بمنصب أمين السر أما عضوية النادي فكانت من نصيب كل من ناصر العبري وهو عضو بمجلس الشورى ممثلاً لولاية الرستاق ورئيس اللجنة الثقافية بنادي الرستاق منذ أمد بعيد ويشهد له الجميع بتميزه في عمله ومجاله وكذلك سيف السالمي، محمد الشقصي، حسان المعمري والأستاذ مختار السالمي والذي يعد داعما كبيراً لمواهب الشباب بالولاية، وبدورنا في موقع لعبتنا الرياضي نتوجه بالتهاني والتبريكات إلى الإدارة الجديدة متمنين لها كل التوفيق في تسيير النادي على الوجه الذي يرضى به أبناء ولاية الرستاق قاطبة.

أضف تعليقاً

Loading...