جماهير التماسيح غاضبة ،،، وتطالب برأس دحبور

أشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي في السلطنة بعد نهاية مباراة جعلان وضيفه نادي صحار مطالبة بإقالة مدرب التماسيح عماد الدين دحبور والذي تعاقدت معه الإدارة الصحراوية قبل بداية الدور الثاني خلفاً لمدرب الفريق السابق مولاي والذي لم يكمل مشواره مع الفريق بعد عدم إتفاقه مع مجلس الإدارة على الرغم من الأداء المبهر والنتائج الطيبة التي حققها الفريق بمعيته في الدور الأول ، حيث طالبت جماهير صحار والمعروفه بحبها وشغفها الكبير وحضورها الدائم لمؤازرة الفريق بوضع حد للنتائج السلبية والمستوى الفني الغير مقنع والذي ظهر عليه الفريق بقيادة دحبور ، وكما هو معروف بأن الجماهير الصحراوية تشكل القوة الضاربة للفريق الأخضر وخصوصاً إذا ما كانت المباراة في معقل التماسيح بالمجمع الرياضي بصحار ، وتأتي مطالبات الشارع الرياضي في صحار بإقالة دحبور بعد المستوى الباهت الذي قدمه الفريق بقيادته خلال الدور الثاني وخسارته يوم أمس من متذيل ترتيب دوري عمانتل للمحترفين نادي جعلان بالإضافة لتصريحاته المثيرة للجدل والتي أتهم فيها لاعبيه بعدم رغبتهم في الفوز ، ويحمل الكثير من عشاق أخضر الباطنة إدارة النادي المسؤولية حول تردي نتائج الفريق في الدور الثاني حيث أنهم يعتبرون أن الإدارة أخفقت في التعامل مع المدرب السابق (مولاي) مما ساهم في فك الإرتباط بين الطرفين ، جدير بالذكر أن الفريق يملك حالياً 26 نقطة ، حيث يأتي في المركز الرابع في سلم الترتيب وبات الفريق مهددا بفقدان مركزه خصوصاً إذا ما تمكن اليوم فنجاء من تحقيق الفوز على ظفار في كلاسيكو الكرة العمانية في المباراة التي ستدور أحداثها بإستاد السيب الرياضي ، فهل سيكون دحبور ضحية جديدة من الضحايا الكثيرة لدورينا أم أنه سيستمر ويكمل المشوار برفقة صحار، هذا ما ستجيب عليه قادم الأيام وربما الساعات فقط.

أضف تعليقاً

Loading...