هذا ما ينقص منتخبنا وسبب تراجعنا

​قال لاعب منتخبنا الوطني الدولي السابق إسماعيل العجمي  في حديث خص به قناة الكأس ان مشاهدة الأندية السعودية وهي تلعب في السلطنة يعد مكسب جماهيري كبير لما تتمته به الأندية السعودية من شعبية جارفة في أوساط المشجعين والرياضيين في السلطنة مؤكدا ان الزخم الإعلامي الكبير التي حظيت به الأندية السعودية على المدرجات عكس حالة الشغف بالدوري السعودي في أوساط الجمهور العماني .

وقال إسماعيل العجمي ان الأندية السعودية تتمتع بجماهيرية كانعكاس بيعي لحالة تطور الدوري ومكانته مشيرا بان استضافة الأندية السعودية في دوري ابطال اسيا قدم صور إيجابية على قدرة السلطنة على تنظيم المواجهات الكروية الكبيرة على المستوى القاري وهو ما يعزز إمكانية استضافة بطولات قارية نظرا لتوافر الجمهور وثقافته التشجيعية الراقية ومحبته لكرة القدم .
وعن مواجهات الدوري المحلي اكد العجمي ان الدوري من الناحية التنظيمية صار يحظى بالمتابعة والاثارة لكن هذه الاثارة في النهاية تحتاج الى ان تصل أيضا الى المستوى الفني المتطور من خلال  قوة المواجهات الفنية وجلب اللاعبين المحترفين المميزين حتى يكون الإيقاع في المنافسة قريبا من رتم المواجهات في المباريات الدولية والتي من شانها ان تنعكس على المنتخب مؤكدا في ذات السياق ان الدوري لايزال يحتاج الى عمل كبير للصعود به الى مستوى فني اعلى .
واكد العجمي ان الدوري العماني ينقصه تفريغ اللاعبين باعتباره الطريقة المثلى لرفع المستوى الفني وبدون هذا التوجه سيبقى العمل محل ارتجال وبعيد عن التطوير ، مؤكدا ان تطور المنتخب يتطلب عودة اللاعب العماني للاحتراف في الدوريات الخارجية  بهدف اكتساب مستوى فني اقوى مشيرا ان احتراف اللاعب العماني في الخارج يكسبه الاحتكاك بلاعبين من ثقافات ومدارس كروية مختلفة وهو الامر الذي يكسب اللاعب مجاراة المنتخبات في الاستحقاقات الدولية ، منوها الى أهمية الاهتمام بالجوانب الاحترافية في المسابقات قبل التوجه للبحث عن أسباب تراجع المنتخب في المواجهات الدولية الرسمية .

المصدر: الكاس

اترك تعليقاً

Loading...